آخر أخبار الجائزة :

كلمة رئيس مجلس الجائزة

تأسست هذه الجائزة متوافقة مع أهداف جمعية سندا لخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان و متكاملة مع جهودها في دعم الأطفال المصابين بمرض السرطان . تمنح الجائزة على الصعيد الإنساني للطفل المصاب تقديراً على ما يتمتع به من إرادة قوية يقاوم بها مرض السرطان، ويتغلب بشجاعته على معاناة المرض ، كما أنها تستهدف تشجيع أسرة الطفل التي تتحلى بالصبر والمثابرة على متابعة علاجِ طفلها في ظل ظروفها الصعبة ، و تسعى الجائزة إلى تكريمِ الأفراد والمؤسسات المساندين للجهود الخيرية التي تعنى بالأطفال المرضى بالسرطان، و تشجيع المتطوعين الذين يتميزون بروح العطاء لهذه الفئة الغالية علينا و تستحق الإهتمام المجتمعي . و على الصعيد العلمي تستهدف تكريم الباحثين في مجالِ سرطانِ الأطفال، وأيضاً البرامجِ العلاجية المتميزة المتخصصة في أورام الاطفال، بالإضافة إلى تقدير دور الخدمات الصحية المساندة . لقد تقدمت المملكة العربية السعودية بفضلٍ من الله في تحقيقِ معدلاتٍ عالية في الشفاءِ من مرض السرطان من خلال إنشاء المراكز العلاجية المتخصصة، وتأمين المعدات الطبية الحديثة، واعتماد السبل المتطورة للرعاية الصحية مما ساهم في رفع نسبة الشفاء بما يتواكب مع معدلات الدول المتقدمة . و بدورها تسعى جمعيةَ سند الخيرية إلى تحديث آليات خدماتها لتغطية الرعاية الإجتماعية لمرضى السرطان من الأطفال و ذويهم عبر توفير المساندة الإجتماعية اللازمة لهم لتخطي مرحلة العلاج، و تدعم البحوث العلمية المتخصصة في مجال أورام الأطفال . خالص الشكر لكل من قدم جهد و بذل عطاء للوقوف بجانب أطفال مصابي السرطان أو أسرّهم ، ذلك أن عطائهم إمتّد الى الآخرين وهو العطاء الأسمى الذي يؤكد قيمنا الإسلامية المحبة للخير ، و الداعية إلى التكافل المجتمعي.
عادلة بنت عبدالله بن عبد العزيز
رئيس مجلس الجائزة

جائزة الأميرة عادلة بنت عبدالله

العلمية والإنسانية

الجائزة العلمية

وتتضمن عدة محاور لتكريم علماء الابحاث والمراكز الطبية والطاقم الطبي العامل في مجال اورام الاطفال السرطانية

المزيد

الجائزة الانسانية

الجهود المبذولة من قبل الشركات والافراد والمتطوعين للتشجيع على اسهام المجتمع

المزيد

جائزة الارادة والتحدي

نحتفي من خلال هذه الجائزة بشجاعة الاطفال المصابين وقوة عزيمتهم في مواجهة السرطان وايضا تكريم اسرهم وذويهم الداعمين

المزيد